الأحد
2017-09-24, 5:20 AM
تقنية الاتصالات
أهلاً بك ضيف | RSS
الرئيسية تاريخ الاتصالات المتنقله - منتدى الاتصالات التسجيل دخول
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
صفحة 1 من%1
مشرف المنتدى: aseal 
منتدى الاتصالات » منتدى الاتصالات » الجوال » تاريخ الاتصالات المتنقله (متى وكيف بدأت الاتصالات المتنقله)
تاريخ الاتصالات المتنقله
الحصينيالتاريخ: الأحد, 2010-07-04, 9:48 PM | رسالة # 1
مجند
مجموعة: الجوال
رسائل: 2
سمعة: 0
حالة: Offline
تاريخ الاتصالات المتنقله:

يتالف اكثر الناس مع عدد من انظمة الاتصالات الراديويه المتنقله المستعمله في الحياه اليوميه العاديه والامثله على ذلك كثيره ومتعدده منها اجهزة التحكم عن بعد لاجهزة الترفيه المنزليه والهواتف اللاسلكيه واجهزة البيجر والهواتف الخلويه وعلى اية حال الكلفة والتعقيد والاداء وانواع الخدمات المعروضه بكل هذه الانظمه المتنقله مختلفه جدا..
التعبير متنقل من الناحية التاريخيه يستعمل لتصنيف اي محطة طرفيه اذاعيه يمكن ان تحرك اثناء التشغيل واكثر من ذلك فمؤخرا يستعمل هذا التعبير لوصف المحطة الطرفيه الاذاعيه التي ترتبط بمنصة متحركة عالية السرعه مثل الهاتف الخلوي في سيارة سريعه بينما المصطلح محمول يصف المحظة الطرفيه الاذاعيه الي يمكن ان تكون محموله باليد ومستعمله من قبل شخص ما يمشي بسرعه.
اما التعبير مشترك يستعمل في اغلب الاحيان لوصف المشترك المتحرك او المحمول لانه في اكثر انظمة الاتصالات المتنقله كل مشترك يدفع اجر الاشتراك لاستعمال النظام وكل اداة اتصال للمشترك تسمى وحدة مشترك .
وعمووما المجموعة الجماعيه للمشتركين في النظام اللاسلكي تسمى المشتركين او المتحركين بالرغم من ان العديد من المشتركين في الحقيقه يستعملون محطات طرفيه محموله حيث تتصل الهواتف المتنقله بالقواعد الثابته التي توصل الى المصدر الكهربائي التجاري والشبكة الاساسيه الثابته

يمكن تصنيف نظم الارسال الراديويه المتنقله كما يلي:

1[size=15]_نظم ارسال بسيط(simplex)وفيها يتم الاتصال في في اتجاه واحد ونظم البيجر خير مثال على ذلك حيث تستطيع ان تستقبل الرسائل ولكن لن تستطيع الرد عليها

2_نظم ارسال نصف مزدوجه(half-duplex)وفيها يتم الاتصال في اتجاهين حيث ان هذه الانظمة تستخدم قناة راديويه واحدة للارسال والاستقبال فهذا يعني انه في اي وقت يستطي المشترك اما ان يرسل او يستقبل المعلومه مثل الدفع للكلام(push to talk)والتخلي للاستماع هي الميزات الاساسية للانظمة نصف المزدوجه ومثال على ذلك اجهزة الشرطة والبوليس

3_نظم ارسال مزدوجه(full-duplex)وفيها يتم الاتصال المتزامن بين المشترك والقاعدة الثابته حيث يتم الارسال والاستقبال في نفس الوقت بأستخدام قناتين منفصلتين ولكن بينهما تزامن من والى المشترك ومثال على ذلك نظام الاتصالات المتحركGSM وحيث ان الاتصالات الراديويه المتنقلة تلعب دورا مهما جدا ضمن قطاعات التجارة والسلامه العامه والعمل في في كل الاجزاء الصناعية من العالم .لذلك سنتتبع تاريخ هذه التقنية في الاجزاء التالية.
[/size]

المرحلة قبل السائدة:

ظهرت النظم المتنقلة لاول مره بعد الحرب العالميه الثانيه وامتدت من تلك المرحلة من الخمسينات الى الستينات وكانت التطبيقات الرئيسة الاولى للاتصالات الراديويه المتنقله مقتصرة على الجيش وشركات الطيران وشركات صيد السمك والشحن والشرطة والدفاع المدني وسيارات الاسعاف والاجرة وختلف المشاريع التجاري وتتضمن التطبيقات الاخرى مثل راديو ملاحةالسفن والطائرات بالاضافة الى الهاتف الخلوي والمحموللساحة المعركة .ففي هذه المرحلة المبكره كانت اجهزة الارسال والاستقبال ضخمة وغالية السعر..

عيوب النظام الراديوي التقليدي:

1[size=15]_خدمة هاتف السياره الواحده
2_الاجهزه غاليه وضخمه
3_لاتوجد قابلية للمناولة والتسليم
4_درجة الخدمه سيئه
5_جودة التخاطب منخفضه
6_القدرة منخفضه
7_سوق عالي الاشباع
8_مستوى القدرة ليس امن
9_لاتوجد اعادة استخدام للتردد
[/size]

الجيل الاول للنظم المتنقله:
على مر السنين تزايد المطلب العام للخدمات الراديويه المتنقله بينما ظل طيف التردد المخصص لها محدودا ونتيجة لهذا ظهرت تقنية جديده لضبط هذا الوضع وهي النظم الراديويه الخلويه المتنقله التي يمكن ان تستوعب العديد من المشتركين عندما يتم تركيب اتصالا راديوي خلوي مفروض على منطقه جغرافيه حيث اعتمدت هذه النظم على التقنية التماثليه

والان سنتحدث عن الجيل الثاني للنظم المتنقلة:
مع تطور التقنية الرقميه والطلب المتزايد على خدمة الهاتف الجوال تم انتاج تقنيات رقميه لارسال البيانات بسرعه عاليه مع جوده عاليه للخدمه وتحكم مرن جدا في النظام .وتم بناء هذا الجيل في اواخر الثمانينات واوائل التسعينات ويمتاز هذا الجيل بسعة او قدرة النظام تعادل عدة مرات اعلى من النظام التماثلي كما انه يقدم ميزات اكثر نوعيه وخدمه عاليه وتكلفه اقل.

تطورات الاتصالات المتنقله بعد الجيل الثاني:
بعد تطبيق الجيل الثاني من الاتصالات المتنقله فأن استعماله في العالم لقى انتشارا لا مثيل له من قبل ولم يعد مقتصرا على فئه خاصه من المستعملين كما كان الحال للجيل الاول وبما ان الجيل الثاني وضع اساسا لنقل المكالمات الا ان الحاجه لنقل البيانات بشكل متنقل اصبح امرا مطلوبا لذلك وضعت معايير ومقاييس لانظمة الاتصالات المتنقلة الجديده تمكن من نقل البيانات مع الصوت وظهرت الاجيال التاليه.

الجيل الثاني ونصف: GPRS
[size=15]بعد تطبيق الجيل الثاني دخلت تطورات لتمكين المشترك من تمرير البيانات عبر شبكة الخلوي وسميت هذه التقنية خدمة الحزم اللاسلكية الشاملة (GPRS) وتعتمد هذه التقنية أساسا على التبديل بواسطة الحزم عوض التبديل بالدوائر. أ ي أن البيانات تقطع الى حزم تحمل عنوان المرسل والمرسل إلية حتى يتم توجيهها في الشبكة على طريقة برتكول الانترنات (IP) مما يمكن من استغلال موارد الشبكة بشكل افضل حيث لاتخصص دارة او مسار لكل اتصال \لكن حزم كل اتصال تشترك في المسارات والقنوات وكذلك يمكن نقل حزم بيانات مشترك ما على عدة قنوات في نفس الوقت مما يزيد في سرعة نقل البيانات.
مع العلم أن هذا التطور يتعلق بنقل البيانات فقط ام نقل الصوت فيبقى على حالة حسب تقتية الجيل الثاني.
ومع ازدياد الحاجة الى نقل البيانات بسرعة اكبر فانة ادخل تحسينا للجيل الثاني ونصف وذلك بتحسين طريقة التعديل لتتضاعف سرعة نقل البيانات ال حوالي ثلاثة اضعاف ( 380kb\s) وسميت هذه تقنية : سرعة البيانات المحسنة لطور شامل( EDGE)
[/size
]
الجيل الثالث للنظم المتنقلة

[size=15]يلعب الجيل الثالث لنظم الاتصالات المتنقلة دورا هاما في تزويد المستخدمين بالخدمات التي تقدمها شبكات الاتصالات اللاسكية الان مثل الشبكة العامة لتحويلات الهاتف PSTN وشبكة الخدمات الرقمية المتكاملة ISDN. وشمل هذه الخدمات نقل الصوت والبيانات الرقمية والصور الثايتة والمتحركة والبريد الالكتروني بسرعة نقل البيانات اعلى مما هو في الجيل الثاني ونصف.
والتوجة الان هوالتحرك نحو دمج كل تطبيقات اللاسلكي المتنقل مثل النظم الرقمية الخلوية والهواتف الممتدة لاسلكيا وتظم النداء ونظم الاقمار الصناعية للمتنقلات في نظام عالمي موحد. شكل( 1-5) يبين تطور شبكة الاتصالات اللاسلكية الموحدة
.
[/size]
قامت الهيئات العالمية بوضع المواصفات القياسية الخاصة بتعريف الجيل الثالث حيث بدا تطوير الجيل الثالث عندما الاتحاد الدولي للاتصالات بعيدة المدى فرع الاتصالات الراديوية المجموعة المهمة 1-8 بوضع تعريف لمتطلبات الجيل الثالث للنظم الراديوية المتنقلة.

1-2-3 الحاجة الى GSM
نظام GSM يسمح للمستملين بالتجول بين البلدان حيث يطلبون ويستلمون النداءات على هاتفهم الخاصة وبارقامهم الخاصة. نظام GSM يجعل امكانية خلق قابلية التجوال المطلوب مع شبكة خلوية رقمية وحيدة. من خلال التعاون بين المشغلين الوطنين حيث ان هناك عوامل ساعدت في تطور هذه النظم منها:

1[size=15]- الحاجة الى مقياس موحد
2- الحاجة الى التجوال الدوي
3- الحاجة الى قدرة اكبر او سعة اكبر
4- الحاجة الى خدمات كثيرة
5- الحاجة الى اجهزة ومعدات منخفضة التكاليف
[/size]
[color=blue]1-2-4 كيفية عمل GSM
[/color]
GSM يشتغل على نحو مماثل من الشبكة الاذاعية الخلوية الحالية. الاختلاف الرئيسي هو ان مشتركي GSM يحملون وحدة بطاقة هوية مشترك فريدة تحتوي على ذاكرة معالج دقيق لخزن المعلومات الشخصية مثل رقم الهاتف التقال, القفل والارقام المتكررة الطلب . يتم تشغيل الهاتف النقال بادخال بطاقة وحدة المشترك التي تعني بان المشترك يمكن ان يجري ويستلم ويكون له حساب لمكالماته على رقمة الخاص باستعمال أي هاتف GSM . يختبر GSM صلاحية بطاقة SIM كل مرة تستعمل لمنع الكلفة الخاطئة وعند السفر ليس هناك حاجة لحمل الهواتف النقالة ولكن كل ما نحتاجة هو حمل البطاقة الذكية SIM.

1-2-5 عمارة الشبكة لنظام GSM
عمارة الشبكة تعرف وظيفية العناصر للشبكة, الوصلات بين هذه العناصر وتدفق الملومات بين تلك الوصلات يتكون بنظام GSM من نظامين فرعيين وهما نظام التبديل ونظام محطات القاعدة

اسم الطالب:محمد خليف الحصيني الجهني
رقم الطالب:114282406
شعبة يوم الاثنين 3_4

 
منتدى الاتصالات » منتدى الاتصالات » الجوال » تاريخ الاتصالات المتنقله (متى وكيف بدأت الاتصالات المتنقله)
صفحة 1 من%1
بحث:


Copyright MyCorp © 2017